أُمّي الحنونة، إحميني واعضديني. رافقيني في كلّ لحظةٍ من لحظات النهار، وفي كلّ لحظات المساء. أرجوكِ يا أُمّي، إن نسيتكِ فأنتِ لا تنسيني. دبّري لي كلّ أموري الصغيرة والكبيرة، واحفظي في ظلّ حمايتكِ القديرة أولادي وعائلتي فرداً فرداً وبالأسماء.

لا تدعينا ننفصل عنكِ وابقي ثوبكِ الكرمليّ غطاءً لنا من هجمات أعدائنا المنظورين والغير منظورين. آمين.

يا مريم، يا أم اللّه وأمي، كوني عوني، واحمني من كلّ ضربات العدوّ الغير منتظرة، فلا يكون لها أيّ ظفر حسّيّ أو معنويّ عليّ، بل تضمحلّ وتختفي إلى النار الأبدية.

السلام عليك أيتها الملكة، أمّ الرحمة والرأفة، السلام عليك يا حياتنا ولذتنا ورجاءنا. إليك نصرخ نحن المنفيين أولاد حواء، ونتنهّد نحوك نائحين وباكين، في هذا الوادي، وادي الدموع. فأصغي إلينا يا شفيعتنا، وانعطفي بنظرك الرؤوف نحونا، وأرينا بعد هذا المنفى، يسوع ثمرة بطنك المباركة. يا شفوقة، يا رؤوفة، يا مريم البتول الحلوة اللذيذة.

اليوم الأول
في الإستعداد لمجد مريم البتول تكريمًا لميتتِها الصّالحة

فلنتأملَنَّ مريمَ البتول كيفَ كانَتْ في ساعة موتِها. إنَّ هذهِ البتول القدّيسة تمجّدَتْ مجدًا لا يُوصَفُ في تلكَ الدّقائق الأخيرة وذلك من حيثُ أنَّ حياتَها كلَّها كانَتْ اِستعدادًا متواصلًا لموتِها فأضحَتْ على هذا النّوع صالحةً مجيدةً مع أشواقِها المُتّقِدة لمشاهدة الله والإتّحاد باِبنِها الإلهيّ. فكم كانَتْ اِستحقاقاتُها أمامَ الله محدودةً نظرًا لِما مارستْهُ من الأفعال الكامِلة في مُدّة حياتِها؟ فَلْنَطلُبْ إلى هذه البتول القدّيسة أن تجعلَنا باِستحقاقِ تلكَ الأفعال نَستعِدُّ لميتةٍ صالحةٍ قديسة وَلْنَتوسّلْ إليها قائلين:

“أيّتُها البتولُ الكليّة القداسة إنّكِ اِستعدَدْتِ لميتةٍ سعيدةٍ وصالحةٍ للغاية لكي تَحيي حياة مؤبّدة، فنسألكِ باِستحقاقاتِ هذه الميتة الصّالحة وبنظركِ الكلّيِّ الطّوبى والسّعادة أن تجعلينا ننال نحنُ أيضًا هذه الميتة الصّالحة واِقطعي عنّا جميعَ الشّهواتِ الباطلة والأشواق الأرضيّة” … آمين.

ثلاث مرّات السّلام عليكِ يا مريم …
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد… آمين

ثانيًا: 
أيّتُها البتولُ الكليّة القداسة بجاهِ اِستعدادكِ لميتةٍ مقدّسةٍ في الغاية وتلهفّاتكِ في حياتكِ لكي تكوني متّحِدةً باِبنكِ الحبيب سيّدنا يسوع المسيح اُطلبي لنا النِّعمةَ لكي نعيشَ أمينينَ نحوَهُ تَعالى إلى ساعةِ الموت… آمين.

ثلاث مرّات السّلام عليكِ يا مريم …
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد… آمين

ثالثًا:
أيّتُها البتولُ الكليّة القداسة إنّكِ اِجتهدْتِ أن تَملُكي اِستحقاقاتٍ وفضائِلَ سامية غير مدركة لتَموتي ميتةً مقدّسةً وتشفعي فينا حتّى نعرِفَ أنَّ تلكَ الفضيلةَ وتلكَ النّعمةَ اللّتينِ يعطينها الرَّبُّ هي الطّريق الّتي تُوصِلُنا إلى الخلاص الأبديّ.آمين.

ثلاث مرّات السّلام عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم الثّاني
في مجدِ مريم البتول الّذي نالتْهُ من حضورِ الرّسلِ القدّيسينَ واِبنها الحبيب

لنتأملَنَّ مريمَ البتول في ساعة موتِها فقدْ تمجَّدَتْ مجدًا كليًّا لأنَّها لم تَتعزَّ بحضورِ الرّسل والقدّيسينَ كلّهم فقط بل تعزَّتْ بالأكثر بحضور اِبنِها يسوع أيضًا. فإذًا لِنفرَحْ ونتهلّلْ نحنُ مع هذا المحفل العظيم الّذي به اِرتفعَتْ بكذا إنعاماتٍ خصوصيّة وَلْنتوسّلْ إليها قائلين: “أيّتُها البتولُ مريم الممجّدة، لأجلِ التّعزياتِ الّتي تعزّيْتِ بها لأنّكِ اِستحقَقْتِ أن تموتي في حضور الرُّسلِ القدّيسين تشفّعي فينا لكي نَستحِقَّ حينَ خروجِ نفوسشنا من أجسادِنا أن تكوني أنتِ حاضرة عندَنا مع شُفعائِنا القدّيسين… آمين.

ثلاث مرّات السَّلام عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا:
أيّتُها البتولُ مريم الممجَّدة، أنتِ الّتي تعزَّيْتِ بمشاهدتكِ اِبنك الحبيب سيّدنا يسوع المسيح، صلّي لأجلِنا لكي نَتعزّى نحن أيضًا في ساعة موتِنا بنظرِنا اِبنكِ يسوع الحبيب حينما نَتناولهُ زوّادةً أخيرةً… آمين.

ثلاث مرّات السلام عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثالثًا:
أيّتُها البتولُ المُمَجّدة، أنتِ وضعْتِ نفسَكِ في حضنِ اِبنكِ يسوع، ساعدينا نحن أيضًا على أن نضعَ نفوسَنا في حضن يسوع في حياتِنا وفي ساعة موتِنا، وأن نكونَ دائمًا مُجتهدينَ في العمل بإرادتهِ المقدّسة… آمين.

اليوم الثّالث
في مجدِ مريم البتول الّتي حصلَتْ عليهِ في ساعة موتِها لأنَّ نفسَها فارقَتْ جسدَها وهيَ سَكرى من محبّة الله

فلنتأملَنَّ كيف أنَّ مريمَ البتولَ الكلّية القداسة تمجّدَتْ مجدًا عظيمًا في ساعةِ موتِها من أجلِ زيادة المحبّة والشّوقِ المُضطرِم إلى محبّة الله وهيَ ترغَبُ إلينا أن نكونَ نحن أيضًا مُتّقدينَ بنار محبّة الله المقدّسة، فَلْنتوسّلْ إذًا إليها قائلين: أيّتُها البتولُ مريم السّعيدة لأجلِ تلكَ المحبّة المتّقدة فيكِ وفيها تركْتِ هذه الحياةَ الفانية، توسّلي لأجلِنا لدى الإلهِ اِبنكِ أن نكونَ أيضًا مُتّقدينَ بنارِ آتون هذه المحبّة ونكمِّلَ إرادتَهُ الإلهية. آمين.

 ثلاث مرّات السّلام عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا: 
أيّتُها البتولُ الكليّةُ السّعادة، يا مَن تنيّحْتِ في المحبّة الإلهيّة وكنْتِ تَعلمينَ أنَّ وفاتَكِ في هذه المحبّة هي مرضيّةٌ لله. تشفّعي فينا عند إبنكِ الوحيد لِكَي لا يَجعلنا بعيدين عنهُ أبدًا لا في هذه الحياةِ ولا في ساعةِ موتِنا. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثالثًا: 
أيّتُها البتولُ الكليّةُ السّعادة أنتِ الّتي بقوّةِ ذلكَ السّكر الرّوحيّ الّذي حصلَ لكِ من المحبّة الإلهيّة قد تركْتِ هذه الحياةَ الزّائلة لكي تَملُكي محبّةً غير زائلة في السّماء وتكون هذه المحبة مُتّقِدةً في قلبكِ دائمًا. تشفّعي من أجلِنا لكي نَحظى بشرارةٍ واحدةٍ من تلكَ المحبّةِ فنَقدر بواسطتِها أن نتوبَ توبةً حقيقيّةً عن جميعِ ذنوبِنا. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم …
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم الرّابع
في مجدِ مريم البتول الّذي حصلَ عليهِ جسدُها الطّاهِرُ بعدَ موتِها

فلنتأملَنَّ كيفَ أنَّ مريمَ البتول تمجّدَتْ في جسدِها الطّاهرِ لأنّهُ كان مُحاطًا بأنوار ساطعةٍ ذهبيّةٍ عظيمةٍ وعجيبةٍ للغاية وكانت تَنبعِثُ منه روائِحُ عطريّةٌ كرائحةِ الفردوسِ السّماويِّ ومنه كانَتْ تصدرُ أفعالُ العجائب غير المحصاة. فلنتأملَنَّ إذًا نحن حالَ شقائِنا وَلْنصرُخْ بصوتٍ عظيم نحوَها قائلين: يا سيِّدَتَنا مريم البتول الكليّة النّقاوة أنتِ الّتي لأجلِ نقاوة بتوليّتكِ الكليّة الطّهارة قد اِستحقَقْتِ أن تكوني مُمَجّدةً ولامعةً بأنوار ساطعة ومهيبة من جسدِكِ اِمنحينا قوّةً تُبعِدُ عنّا روحَ نجس ورديء. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثانيًا:
يا سيِّدَتَنا مريم البتول الكليّة النّقاوة أنتِ الّتي لأجلِ فضائلكِ غير الموصوفة قد اِنبعثَتْ من جسدكِ روائِحُ سماويّة كأنّها روائِحُ الفِردوس الحقيقيّ. اِجعَلي حياتَنا مقدّسةً ومفيدةً للقريبِ ولا تَسمحي بأن يَصدُرَ مِنّا شيءٌ يُشكِّكُ القريبَ بواسطة أمثالِنا الرّديئة آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثالثًا:
يا سيِّدتَنا مريم البتول الكليّة النّقاوة أنتِ الّتي من مُجرّدِ النّظرِ إلى جسدكِ الطّاهر فقط كانَتْ تُشفى أمراضٌ جسديّةٌ غير محصاة، تشفّعي فينا لكي نَنجُوَ من جميع أمراضِنا الرّوحيّة والجسديّة… آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

اليوم الخامس
في مجدِ مريم البتول الّذي تمجّدَ به جسدُها الطَّاهرُ بعدَ موتِها

فلنتأملَنَّ أنَّ مريمَ البتول قد تمجّدَتْ من بعد موتِها لأنَّها قامَتْ بقوّة الله ونالَ جسدُها المقدّسُ في الحال المواهِبَ الأربع: الضّياء والخِفّة واللّطافة وعدم التّألم. فَلْنتعَزَّ الآنَ بمجدِها العظيم وَلْنلتَجئ إليها قائلين: يا سيّدتَنا مريم البتول الكليّة الشّرف أنتِ الّتي مجدّكِ الله مجدًا لا يُوصَفُ بواسطة قيامتكِ من الموت، كوني لنا شفيعةً لكي نَتشبّهَ بكِ لمّا نقوم في يوم الدّينونة الأخيرة مُمجَّدينَ معكِ… آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثانيًا:  
يا سيّدتَنا مريم البتول الكليّة الشّرفِ أنتِ الّتي اِرتفعْتِ بجسدكِ بضياءٍ عظيمٍ وخِفّةٍ لا تُوصَف لأنّكِ قمْتِ من الموتِ بواسطة أمثالكِ المقدّسة وتواضُعِ حياتكِ الماضية، تشفّعي فينا لكي تَنقطِعَ عنَا كلُّ عادةٍ رديئةٍ ويَتلاشى فينا كلُّ اِفتخارٍ عالميّ وكلُّ كبرياءٍ واِجعلينا مُزيَّنينَ بالتّواضع المقدّس… آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد آمين

ثالثًا:  
يا سيِّدتَنا مريم البتول الكليّة الشّرف لأجلِ تلك اللّطافة وعدم التّألّم اللّذينِ مجّدا جسدَكِ المقدّس بعدِ اِنبعاثكِ المجيد وذلكَ لأجلِ اِجتهادكِ الرّوحيِّ وصبركِ العظيم اللّذينِ مارستِهما في حياتِك على الأرض، اُطلبي لنا الشّجاعة لكي نميت أميالَ جسدِنا القويّة ونحتمِلَ بصبرٍ جميعَ الإهاناتِ والضّيقاتِ الواردة علينا في هذا العالم. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم السّادس
في مجدِ مريم البتول الّذي تمجّدَتْ به في اِنتقالِها إلى السّماءِ من بعد موتِها

فلنتأمّلَنَّ مجدَ مريم البتول في وقتِ اِنتقالِها إلى السّماء لأنّها كانَتْ تُرافِقُها أرواح سماويّة غير محصاة وكانتْ ترافقُها أيضًا النّفوسُ الّتي خلّصَتْها من المَطهَرِ بواسطة اِستحقاقاتها المقدّسة. فَلْنرافِقَنَّ الآنَ لهيبَ هذا الاِنتصار العجيب وَلْنتواضَعْ أمامَها ونَلتجِىء إليها صارخينَ نحوها وقائلين: يا ملِكَتَنا مريم البتول العظيمة أنتِ الّتي اِنتقلْتِ بعظمةٍ كليّةٍ إلى الملك السّماويّ الأبديّ اِقطعي مِنَّا جميعَ الأفكار الأرضيّة وعَلِّمينا أن تَلتصِقَ قلوبُنا بالخيراتِ السّماويّة غير الزّائلة. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم …
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا: 
يا سيّدَتنا مريم البتول العظيمة أنتِ الّتي كانَتْ ترافِقُكِ في وقتِ اِنتقالكِ إلى السّماء الطّغماتُ الملائكيّة. اِمنحينا أن نَبيدَ من قلوبِنا روحَ الحسدِ لأعدائِنا وأن نتبعَ دائمًا كلَّ ما يُرشِدُنا إليه ملاكُنا الحارسُ الّذي يُرافقُنا دائمًا ويُفيدُنا لخلاصِنا الأبديّ. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبن والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثالثًا: 
يا سيّدَتنا مريم البتول العظيمة لأجلِ المجدِ الّذي تمجّدْتِ به في وقتِ اِنتقالكِ إلى السّماء من مرافقة تلكَ الأرواحِ الطّوباويّة الّتي خلّصْتِها من المَطهَر بواسطة اِستحقاقاتكِ، تشفّعي فينا لكي نَخلُصَ نحن أيضًا من عبوديّة الخطيئة ونستحِقَّ أن نخدمَكِ مدى الأبديّة. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم السّابع
في مجدِ مريم البتول من بعدِ موتِها بواسطة الوظيفةِ الّتي نالَتْها من السّماءِ

فلنتأمّلَنَّ كيفَ أنَّ مريمَ البتول تمجّدَتْ في السّماءِ لأنّها صارَتْ ملكةَ الجميع إذ نالَتْ من المديحِ والشّرفِ والإكرام ما لا قِياسَ لهُ وذلكَ من الملائكة ومن قِديسيّ السّماء كافّة وقد توقّرَتْ بهيبةٍ كليّةٍ نَتوسّلُ إليها قائلين: يا سُلطانةَ السّماءِ والأرض مريم البتول العالية، أنتِ الّتي لأجلِ اِستحقاقاتكِ الّتي لا قِياسَ لها قد اِرتفعْتِ بمجدٍ جزيلِ العظمة إلى السّماء لاحظي شقاءَنا برحمتكِ ودبِّرينا بسخاءِ جودكِ الفائض وبشفاعتكِ غير المردودة. آمين.

 ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا: 
يا سُلطانةَ السّماءِ والأرض مريم البتول العالية، أنتِ الّتي اِستحققْتِ أن تَسجُدَ لكِ دائمًا وتُوقّرَكِ الأرواحُ الطوباويَّة كافّة اِرتضي بأن نَلتجِئَ إليكِ دائمًا واِجعلي اِلتجاءَنا مقبولًا لديكِ بنوع هديّة لائقةٍ ومقبولةٍ لديكِ وَلْيَكُنْ هذا الإكرامُ مقدَّمًا مِنّا إليكِ بنوعٍ يَليقُ بشأنِ عظمتكِ. آمين.

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثالثًا:
يا سُلطانةَ السّماءِ والأرضِ مريم البتول العالية، لأجلِ ذلكَ المجدِ العظيم واِرتفاع شأنكِ اللّذيْنِ حصلْتِ عليهما في السّماء، نَتوسّلُ إليكِ أن تجعلينا مكتوبينَ في عِداد المُنتخبينَ واِمنحينا أن نكونَ مُستعدّينَ لأنْ نحفظَ وصايا الله بأمانة. آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم .
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم الثّامن
في مجدِ مريم البتول وفي الإكليلِ الّذي تكلَّلَتْ به

فلنتأمّلَنَّ كيفَ إنَّ مريمَ البتول تمجّدَتْ في السّماءِ وذلك لأجلِ التّاج الملوكيّ الّذي توّجَها بهِ اِبنُها الإلهيّ ولأجلِ اِستحقاقِها المعروف الّذي نالتْهُ ومن أجلِ أفعالِها الصّالحة الّتي مارستْها في مدّةِ حياتِها أعني السّابقة والحاضِرة والمُقبِلة ولأنّها كانَتْ غنيّةَ الإكرامِ وكليّةَ البهاءِ ولائقةَ الشّأنِ وهكذا أصبحَتْ ملكةً عظيمةً جدًا، فَلْنلتجىء إليها ونحن قائلون: يا ملكَتَنا مريم البتول السّامية، أنتِ الَتي تمتّعْتِ فوق أعلى السّماواتِ بمجدٍ لا يُوصَف لأنَّ اِبنَكِ الإلهيّ كلّلَكِ بتاجٍ ملوكيٍّ كلّي البهاء. أشركينا في فضائلكِ السّامية واِجعلي حواسَّنا الجسديّة نقيّةً حتّى نَستحِقَّ أن نكونَ مُمجّدينَ معكِ في الفردوس السّماويّ إلى الأبد… آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا:
يا ملِكتَنا مريم البتول السّامية لأجلِ تلكَ النِّعمِ العظيمةِ الّتي اِستحققْتِ أن تُعطى لكِ من أجلِ أفعالِ فضائلِكِ الّتي مارسْتِها على الأرض، أطلبي لنا غُفرانَ جميعِ سيّئاتِنا الماضية ثمّ نَلتمِس منكِ إكرامًا لمجدكِ أن لا تَسمحي بأن نَهينَ عظمتَكِ لا بكلامِنا ولا بحركاتِ حواسِّنا كافّة… آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثالثًا: 
يا ملِكَتَنا مريم البتول السّامية، لأجلِ المواهبِ الإلهيّة والعطايا الرّبانيّة الّتي نلتِها من الله إلهكِ اُطلُبي لنا غفرانَ جميع خطايانا وساعِدينا على أن نكونَ أنقياء في نظرِنا وفي ذوقِنا وفي سائر أفعالِنا واِجعلي حركاتِنا مقبولةً لدى حضرتكِ ووقارك. آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

اليوم التّاسع
في مجدِ مريم البتول الّذي نالتْهُ من بعد موتِها لأنّها حصلَتْ على الاِقتدار لكي تُحامِيَ عن جميع البشر

فلنتأمّلَنَّ كيف إنَّ مريمَ البتول تمجّدَتْ في السّماءِ لأنّها حصلَتْ على الاِقتدار التّامّ لتُحامِيَ عن البشر ولذلكَ إنَّها تبذلُ كلَّ مجهودِها لتساعِدَنا في اِحتياجاتِنا. فَلْنَنْتَعِش الآنَ بإيمانٍ حيٍّ وَلْنتّخِذْ هذه البتولَ مريم والدة الله شفيعتَنا في السّماءِ وَلْنرفعْ من أقصى قلوبِنا الصّراخَ نحوَها قائلين: يا شفيعتَنا الكليّة الاِقتدار مريم البتول أنتِ الّتي تمجّدْتِ في السّماء لكي تكوني شفيعة البشر، اِنتشلينا من الأعداءِ الجُهنميّينَ واِجعلينا في حضنِ اِبنكِ ربّنا وخالقنا. آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثانيًا: 
يا شفيعتَنا الكليّة الاِقتدار مريم البتول لأجلِ حصولكِ في السّماءِ على مجدٍ عظيمٍ، نسألُكِ أن تجتهدي في المحاماة عن جميع أصنافِ البشر واِجعليهم يَحصلونَ بأجمعهم بواسطتكِ على الخلاص الأبديِّ ولا تَجعلينا نيأس من أجلِ كثرةِ سقطاتِنا في الخطايا والآثام في مدّة حياتِنا الأرضيّة بل اِجعلينا نرجو غفرانَها برحمة اِبنكِ ورأفتكِ.آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين

ثالثًا: 
يا شفيعتَنا الكلّيةَ الاِقتدار مريم البتول، إنّكِ ترغبينَ من أجلِ وظيفتكِ السّامية أن يُمجِّدَكِ البشرُ على الدّوام. اِمنحينا روحَ العِبادة الحقيقيّة واِحفظينا واُحرُسينا بنِعمتكِ واِجعلينا نَلتجئ إليكِ دائمًا في زمنِ حياتِنا وخاصّةً في الوقتِ المخيفِ عندَ ساعة موتِنا. آمين.  

ثلاث مرّات السّلامُ عليكِ يا مريم.
المجدُ للآبِ والاِبنِ والرّوح القدس الإله الواحد. آمين