معجزات بشفاعة القديس شربل

معجزات حديثة 2020, تمت هذه المعجزات بشفاعة القديس الحنون شربل,  بأسم الرب ومخلصنا يسوع المسيح .

المعجزة الأولى

نعمة شفاء بإسم سيدنا يسوع المسيح وامنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل .
أتت في زيارة لأسرة مار شربل الاردن سيدة تدعى م. م. اردنية واخذت من الماء والزيت المباركين من القديس شربل. قمنا بالصلاة وبعدها ذهبت وارسلت الماء والزيت الى استراليا لشقيقتها تدعى ك. م . وكما اخبرت عن وضع شقيقتها بأنها تعاني من تليّف على المبيض وورم في الرحم وقد اجروا لها كامل الفحوصات تبين انها بحاجة لعملية جراحية وحدد الطبيب موعد العملية لها الاسبوع الفائت .
بخلال الفترة قبل العملية بدأت تشرب من الماء المبارك من القديس شربل وقبل العملية ذهبت للطبيب تطلب تأجيل العملية وانها خائفة جدا فطلب منها الطبيب اجراء الفحوصات للتأكد كم يستطيع التأجيل فتبين انه لا يوجد شيئاُ بالفحوصات والصور فقال لها ماذا فعلت؟ فأخبرته اجابها الطبيب انها نعمة شفاء من الرب .
فأخبرتنا عبر الهاتف كامل القصة بمقاطع صوتية وقامت بشكر سيدنا يسوع المسيح وامنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل .

المعجزة الثانية

بإسم سيدنا يسوع المسيح وامنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل .
منذ حوالي الاربعة اشهر تقريبا اتى الزوجان م .ر . / ن . ر. الى منزل اسرة مار شربل الاردن .
هما متزوجان من سنتين وشهر تقريبا واخبرانا انهما حاولا انجاب طفل وأجريا فحوصات وتبين انه لديهما مشكلة ما. فقمنا بالصلاة سويا’ وكانت رسالة القديس شربل خلال الصلاة انهما سوف يحصلا على نعمة طفل ومنذ خمسة عشر يوما’ عادا وصلينا سويا” وكانت نفس الرسالة لهما ووضعا من زيت القديس شربل وذهبا. وفي هذا النهار ابلغانا بعدما اجريا الفحوصات اللازمة، تبين ان الزوجة حامل منذ خمسة عشر يوما” فذهب الرجل على باب الكنيسة باكيا’ فرحا” شاكرا” سيدنا يسوع المسيح وامنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل .

المعجزة الثالثة

نعمة شفاء لطفلة بإسم سيدنا يسوع المسيح وأمنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل .
نحن على معرفة بالسيدة م . ح . سورية الجنسية و المعرفة بها من خلال التواصل الاجتماعي ملتزمة بصلاة المسبحة معنا .
منذ خمسة وعشرون يوما” تواصلت معنا كأسرة مار شربل الاردن وأخبرتنا أن لديها شاب متزوج ومقيم في المانيا وزوجته حامل بطفلة بالشهر الثامن وهي موجودة في المستشفى تبين ان الطفلة فجأة تعرضت لتسارع في نبضات القلب ووصل النبض بحدود ١٩٠ حتى ٢٠٠ . والاطباء لم يتبين معهم شيئا. فطلبت الصلاة من أجل الطفلة وكنتها وبعد الصلاة وبرسالة من القديس شربل أنها سوف تنال نعمة شفاء وبالفعل باليوم الثاني عاودوا الفحوصات وكان شيئا لم يكن. بعدها بخمسة ايام ولدت الام الطفلة واجروا لها كافة الفحوصات والايكو وثلاثي الابعاد وتبين انه لا يوجد شيئاً وإنها بصحة ممتازة الام والطفلة وأتصلت السيدة المذكورة وطلبت الاعلان عنها لشكر سيدنا يسوع المسيح وامنا مريم العذراء وشفاعة القديس شربل